الرئيسية - أخبار اليمن - مسؤول عسكري يفاجئ الجميع ويكشف سر توقف جبهة ”نهم“ وعدم تحرير ”صرواح“ .. شاهد
مسؤول عسكري يفاجئ الجميع ويكشف سر توقف جبهة ”نهم“ وعدم تحرير ”صرواح“ .. شاهد
الساعة 08:15 مساءاً

كشف وزير الدفاع في الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً اللواء الركن محمد المقدشي عن أسباب توقف جبهة ”نهم“ ومعوقات تحرير “صرواح” وخنق صنعاء على الحوثيين من الجهة الجنوبية الشرقية.

 

 

وقال وزير الدفاع في حديث لـ”الشرق الأوسط“ أن وزارته تملك “خططاً لتحرير صرواح في محافظة مأرب“، مدعياً أن ”معركة صرواح معركة محسومة“ لكنها تواجه ماوصفها بـ "حروب العصابات"، حيث يلجأ الحوثيين إلى أعمال التسلل إلى أماكن معينة وبعربات بدائية مماثلة لحروب حزب الله في لبنان.

 

 

وفيما يتعلق بجبهة “نهم“ (تبعد 50 كيلومتراً عن العاصمة صنعاء) قال "جبهة نهم تمثل تحدياً كبيراً لقوات الجيش، إضافة إلى كونها أرضاً مفتوحة على مساحة عرضية تقدر بـ 80 كيلومتراً وهذه المساحة الشاسعة قد زرعها العدو بعشرات الآلاف من الألغام الفردية ومضادات الدروع ولا يوجد سوى طريق واحدة معبدة في كل هذه المساحة".

 

 

وزعم وزير الدفاع أن قوات الجيش الوطني "تسيطر على كثير من المناطق ولا تستطيع قوى الإرهاب الحوثية استعادتها رغم ما توفر لها من دعم وإمكانات وأسلحة وعتاد"، وعزا ذلك إلى عقيدة الحوثيين القتالية التي وصفها بأنها "باطلة وقائمة على العنصرية العرقية البائدة". وتابع "جميع الخطط العسكرية في كل المناطق لا تتحرك إلا وفق خطط علمية وعسكرية مدروسة، لا نخاطر بجنودنا وأبنائنا إلى أتون معارك غير مدروسة كما يفعل العدو الذي يلقي بعناصره الضالة إلى التهلكة ومحارق المواجهات ويزج بالأطفال في مواجهات مع جيش نظامي محترف ومدرب تدريباً عالياً".

 

 

وأشار إلى وجود اتصالات بين القوات التابعة للشرعية اليمنية وعسكريين سابقين لم يشاركوا في ما وصفه بـ "الانقلاب" ولكنهم في مناطق تسيطر عليها جماعة الحوثيين. وقال إن كثيرين منهم انضموا إلى صفوف الجيش الوطني وعملوا مع وزارته على إعادة بناء الجيش وفق أسس وطنية. وأردف قائلاً إن "ما يتعرض له من تبقى من القادة العسكريين في مناطق سيطرة الميليشيات الإرهابية العنصرية من امتهان يجعلهم فقط في حالة تأهب واستعداد دائم للانقضاض على هذه الميليشيات في لحظة حاسمة سوف تأتي قريباً".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص