الرئيسية - أخبار اليمن - يحدث في الحديدة الآن.. سيطرة كاملة على كيلو16 والمقاومة التهامية تنفذ اختراق لجبهة الحوثيين والقصف الشديد يجبرهم على التراجع وهذا المكان الذي وصلت إليه القوات المشتركة (صورة+تفاصيل حصرية)
يحدث في الحديدة الآن.. سيطرة كاملة على كيلو16 والمقاومة التهامية تنفذ اختراق لجبهة الحوثيين والقصف الشديد يجبرهم على التراجع وهذا المكان الذي وصلت إليه القوات المشتركة (صورة+تفاصيل حصرية)
الساعة 11:49 صباحاً

 

 
 
تتواصل معركة تحرير الحديدة حتى هذه اللحظة من صباح يومنا هذا الأحد وبشكل شرس تبلي فيه القوات المشتركة بدعم من طيران التحالف بلاءً حسنا. وأكد مصدر خاص لـ"الميناء نيوز" أن منطقة ودوار كيلو16 أصبح تحت السيطرة النارية للقوات المشتركة، في حين أن عناصر من المقاومة التهامية استطاعت التسلل إلى عمق الحوثيين وتنفيذ عملية نوعية راح ضحيتها العشرات من الانقلابيين وبثت الخوف والذعر والهلع في أوساطهم، لينسحبوا عقبها لمسافات متأخرة ويتقهقروا تحت القصف المكثف وبسالة أبطال القوات المشتركة، الذين تقدموا جهة المنصورية وكيلو16 بما يشبه السيطرة التامة إلا من جيوب حوثية جارٍ تمشيطها.
 
إلى ذلك اقتربت ألوية العمالقة بعد عملية عسكرية سريعة باتجاه كيلو(16) من مصنع نانا وصوامع مطاحن البحر الأحمر بمحافظة الحديدة . وقال المركز الإعلامي لألوية العمالقة أن مساحات المصنع والصوامع تشهد سقوطا مدويا وهروبا كبيرا لميليشيات الحوثي بعد أن أصبحت ألوية العمالقة على مرمى حجر منهما عقب ساعات من إنطلاق عملية عسكرية شنتها ألوية العمالقة منذ ساعات بقيادة القائد العام لجبهة الساحل الغربي القائد عبدالرحمن أبو زرعة المحرمي وما زالت مستمرة حتى تنهي الخطة العسكرية التي حددت نقطة بداية العملية والعسكرية ونهايتها. وأضاف المركز أن ألوية العمالقة قامت بملاحقة ميليشيات الحوثي الإجرامية باتجاه كيلو (16) بعد أن وجدت مليشيات الحوثي نفسها بين خيار الموت والاستسلام أو الهروب والتحصن بمصنع نانا وصوامع مطاحن البحر الأحمر. وكان فريق المركز الإعلامي لألوية العمالقة مرافقًا لأبطال ألوية العمالقة في عمليتهم العسكرية باتجاه كيلو (16) وقام بتصوير مبنا مصنع نانا وصوامع مطاحن البحر الأحمر حيث بدأ المصنع قريبا من مواقع ألوية العمالقة التي ما زالت تتقدم باتجاه كيلو (16).
 
ويرى مراقبون للمشهد العسكري في الحديدة أن مليشيات الحوثي وبعد أن رفضت حضور مشاورات جنيف أصبح أمر انهيارها مسألة وقت فقط خصوصا بعد أن شنت ألوية العمالقة عملية عسكرية كاسحة للمليشيات باتجاه كيلو (16) والذي سيقطع رمق المليشيات الأخير في الساحل الغربي "مدينة الحديدة تحديدا".
 
 
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص